عملية تثبيت فقرات العمود الفقري

عملية تثبيت فقرات العمود الفقري أو ما تُعرف بعملية دمج الفقرات، هي جراحة العمود الفقري المستخدمة في علاج بعض المشكلات التي تسبب عدم استقرار فقراته، وخلالها يتم دمج فقرتين من فقرات العمود الفقري عن طريق استخدام الشرائح والمسامير مما يُسهم في تثبيت تلك الفقرات في موضعها الصحيح.

مزيد من التفاصيل يحتويها مقالنا اليوم عن هذه العملية، فتابعوا القراءة.

ما أسباب إجراء عملية تثبيت فقرات العمود الفقري للمرضى؟

عادة ما يلجأ الأطباء إلى إجراء عملية تثبيت فقرات الظهر للمرضى لعلاج مشكلات العمود الفقري التي تسبب خللًا في استقراره وثباته، لا سيما في حالة عدم وجود نتائج مرضية لأساليب العلاج التقليدية.

وتشمل الحالات التي تتطلب اللجوء إلى جراحة تثبيت الفقرات:

  • اعوجاج العمود الفقري: من أجل علاج اعوجاج العمود الفقري عند الكبار أو الأطفال، تُجرى جراحة تثبيت الفقرات لاستعادة استقامة العمود الفقري وضبط أماكن الفقرات. (يمكنكم التعرف إلى مزيد المعلومات عن عمليات اعوجاج العمود الفقري عبر تصفح مدونة موقعنا لقراءة أحدث المقالات المتعلقة بهذا النوع من العمليات).
  • تزحزح الفقرات: يؤدي ضعف بعض الفقرات إلى سهولة حركتها من مكانها، مما يؤدي إلى عدم اتزان العمود الفقري؛ لذلك يلجأ الأطباء إلى تثبيت الفقرات المتزحزحة.
  • بعد استئصال الغضروف: في حالة انزلاق أحد الغضاريف الموجودة بين الفقرات، يتم استئصالها لتخفيف الضغط عن الأعصاب المجاورة، ثم يتم تثبيت الفقرات لضمان ثبات العمود الفقري.

وتُجرى عملية تثبيت فقرات العمود الفقري أيضًا بعد استئصال أورام العمود الفقري، وكذلك لعلاج كسور العمود الفقري وإصاباته.

اقرأ المزيد عن: جراحة العمود الفقري

كيف تُجرى عملية تثبيت فقرات العمود الفقري؟

يُجري الأطباء عملية تثبيت فقرات الظهر للمرضى تحت تأثير التخدير الكلي، ويوجد تقنيات جراحية مختلفة لإجراء هذه العملية، ويختار الطبيب التقنية المناسبة وفقًا لعدة عوامل، مثل: مكان الفقرات التي سيتم تثبيتها وعددها، وسبب إجراء العملية، وصحة المريض العامة.

وتكون خطوات عملية تثبيت فقرات العمود الفقري كالتالي:

  • يصنع الجراح شقًا قريبًا من الفقرات المُراد تثبيتها للوصول إليها بسهولة، فقد يكون الشق عند العنق أو في منتصف الظهر، أو على أحد جانبي العمود الفقري.
  • تجهيز “قفص كربوني” أو قطعة عظمية مأخوذة من عظمة أخرى في جسم المريض، وغالبًا ما تكون مأخوذة من عظام الحوض، أو
  • يضع الجراح القفص الكربوني أو الرقعة العظمية بين الفقرات ويُثبتها باستخدام شرائح معدنية ومسامير، إلى حين أن تلتئم الفقرات ببعضها بعضًا.

ويستغرق التئام الفقرات عدة شهور حتى يصبح العظم ثابتًا، لذلك يجب الحفاظ على العمود الفقري بوضعية ثابتة طوال هذه الفترة.

وننوه أن عملية تثبيت الفقرات أصبحت أكثر سهولة عن السابق، بسبب تطور التقنيات المستخدمة في إجرائها، فأصبح بإمكان الطبيب تنفيذ العملية بالمنظار دون صُنع شقوق جراحية كبيرة في الظهر، وسوف نشرح بالتفصيل فيما يلي طريقة تثبيت الفقرات بالمنظار.

عملية تثبيت الفقرات القطنية بالمنظار

المنظار إحدى التقنيات الحديثة المُستخدمة في إجراء عملية تثبيت الفقرات القطنية أو أي جزء آخر في العمود الفقري، وهو تقنية أكثر سهولة من العمليات الجراحية التقليدية من حيث الخطوات، كما أن نتائجها مضمونة بنسبة أكبر.

ولاقت عملية تثبيت الفقرات بالمنظار قبولًا واسعًا بين المرضى، إذ إنها تسبب ألمًا طفيفًا، وتوفر لهم فترة تعافي أقصر، وتحد من فرص تعرضهم للمضاعفات.

وتعتمد تلك العملية على:

  • إجراء شق جراحي صغير في الظهر ليدخل الطبيب المنظار من خلاله.
  • استخدام أجهزة الأشعة المختلفة للتأكد من وصول المنظار إلى الفقرات المراد تثبيتها.
  • وضع القطع العظمية أو الأقفاص الكربونية بين الفقرات.
  • تثبيت الفقرات معًا باستخدام الشرائح والمسامير.
  • إخراج المنظار بعد التأكد من ثبات الفقرات.
  • إغلاق الشق الصغير الذي تم صُنعه.

ما بعد عملية تثبيت الفقرات بالمنظار

يمكث المريض بعد العملية عدة أيام (ما بين يومين إلى ثلاثة) في المستشفى تحت ملاحظة الأطباء، وبعد التأكد من سلامته يعود إلى المنزل.

وفي أثناء فترة التعافي يشعر المريض ببعض الألم في الظهر، وهو شعور طبيعي يظهر بعد أي جراحة في العمود الفقري، ويمكن الحد منه عن طريق استخدام المسكنات المناسبة التي يصفها الطبيب.

ما نسبة نجاح عملية تثبيت فقرات العمود الفقري؟

تصل نسبة نجاح عملية تثبيت الفقرات إلى 90% أو أكثر، وتتوقف هذه النسبة على:

  • جودة الأدوات الجراحية المستخدمة في إجراء العملية.
  • مدى التزام المريض بتعليمات الطبيب خلال فترة النقاهة بعد الجراحة.
  • خبرة جراح العمود الفقري.

ما الإرشادات التي يجب اتباعها بعد عملية تثبيت فقرات العمود الفقري؟

لضمان نجاح عملية تثبيت الفقرات يجب الالتزام بتعليمات الطبيب التي تشمل:

  • الراحة التامة.
  • عدم الانحناء والحفاظ على الظهر مستقيمًا.
  • عدم حمل الأوزان الثقيلة.
  • تجن الوقوف أو الجلوس فترات طويلة.
  • البدء في برنامج العلاج الطبيعي.
  • ممارسة تمارين رياضية بسيطة مثل تمارين التمدد.

هل يوجد مخاطر لعملية تثبيت فقرات العمود الفقري؟

عملية تثبيت الفقرات مثل أي عملية جراحية قد تسبب ظهور بعض المضاعفات إذا لم يتم الالتزام بتعليمات الطبيب أو في حالة الخضوع لها على يد طبيب قليل الخبرة في إجراء جراحات تثبيت العمود الفقري الدقيقة، وتشمل هذه المضاعفات:

  • التهاب مكان الجرح.
  • إصابة مكان الجرح بالعدوى وخروج الصديد منه.
  • التعرض للنزيف.
  • إصابة الأوعية الدموية أو الأعصاب المحيطة بالعمود الفقري.
  • الجلطات الدموية.

وتوجد بعض العوامل التي تزيد فرص ظهور هذه المضاعفات، وتبطئ أيضًا عملية التئام العظام، وهذه العوامل هي:

  • التدخين.
  • هشاشة العظام.
  • المعاناة من الأمراض المزمنة مثل داء السكري.
  • عدم العناية بالجرح وإهمال نظافته.
  • بذل مجهود بدني شاق وكثرة الانحناء خلال فترة التعافي.

وبهذا نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات عن عملية تثبيت فقرات العمود الفقري، وعرفنا أيضًا أنها مثل جميع العمليات الجراحية تتوقف نتائجها على التزام المصاب بتعليمات الطبيب، وتجنب العوامل التي قد تؤدي إلى فشل هذه العملية.

إذا كان لديك أي استفسار أو تريد حجز موعد يمكنك التواصل معنا من خلال الأرقام التالية:

01025707041

01010900487

01096785550

كما يمكنك زيارتنا في أحد فروع عيادتنا عبر العناوين التالية:

  • عيادة مصر الجديدة: 20 شارع الصومال – بجوار قهوه أسوان – الكوربة – مصر الجديدة.
  • عيادة شبرا الخيمة: الشارع الجديد محطة ترعة الشابوري بجوار كشري الزعيم.
  • عيادوة الشرقية: ديرب نجم – الشرقية – خلف مسجد النصر – فوق عطور الماسة – عيادة الدكتور عبد الرحمن عبد الله.
  • عيادة سوهاج: عيادة الأشراف – كازانوفا – العيادة الدولية IC – شارع الجمهورية خلف ماكدونالدز– أمام حديقة الطفل.